المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, ٢٠٢٣

كيف ابكي بحرقة

صورة
 إذا رأى والداي الدموع في عيني، فإنهما يبدآن بمحاصرتي بالأسئلة، لذا قد خضت هذه التجربة بما فيه الكفاية لأصبح عضواً فيها. عندما تشعر بالحاجة إلى البكاء الشديد، ستشعر برغبة في فتح السدود. لكي تبكي بهدوء، يجب عليها مقاومة هذه الرغبة. يجب أن تطمئن نفسها بأنها ستتمكن من إطلاق كل هذه المشاعر، ولكن يجب أن تكون صبورة وتسمح لها بالتدفق بهدوء وبشكل منظم. تذكر أن تأخذ أنفاسًا عميقة وبطيئة، ثم تخرجها بهدوء أيضًا. عند الشهيق، عليها أن تركز على تجنب الشهقات الحادة والعميقة التي يمكن أن يسببها البكاء الشديد. بدلاً من ذلك، عليها أن تتخيل أنها تأخذ كل تلك الشهقات العالية وتستنشقها بهدوء وفي وقت واحد. عند الزفير، تأكد من أن تكون أبطأ من الشهيق. بهذه الطريقة، إذا اهتزت أنفاسها، فستكون هادئة جدًا بحيث لا يمكن سماعها. إذا كانت المشاعر شديدة جدًا بالنسبة لها، فعليها أن تتنفس في البداية داخل بطانية أو وسادة أو حتى كمها، لتخفيف الصوت حتى تتمكن من السيطرة على التنفس بهدوء. يجب أن تفتح فمها على مصراعيه وتضعه فوق النسيج الذي تختاره (ويجب أن يكون نسيجًا، على الأقل قابلًا للتنفس)، حتى يصبح الصوت غير موجود تقريبًا.