صفات الرجل العينه زايغة، زوجي عيونه زايغة كيف أتعامل معه؟!

 من الطبيعي أن ينظر الرجال للنساء والنساء للرجال في كل مكان من العالم، نظرات خاطفة سريعة، عادية، وأحيانا قد تكون أطول قليلا لكنها من باب الفضول، أو لوجود ما يثير الإنتباه في الشخص الآخر. ويجب أن لا تستاء المرأة من نظرات زوجها العفوية أو البريئة للنساء في أي مكان، إلا إذا بدا لها أن نظراته لم تكن بريئة من جهة، وطويلة من جهة أخرى، أو متعمدة أو أنه يتأملها، ويحاول إشعارها بأنها ينظر إليها فعلا!!! هذه النظرات من الطبيعي جدا أن تقضي على  الزوجة، وتشعرها بالقهر والضيق الشديد، وقد تجعلها تكره زوجها بتراكم مثل هذه المواقف التي لا يحترم فيها مشاعرها ولا يقدر أحاسيسها.

محتويات الموضوع:


السائلة تقول: "ماذا لو كان الزوج عيونه زايغة ويحب البصبصة على الفتيات شبه العاريات، بشكل خاص اللاتي يرتدين ملابس قصيرة فوق الركبة وخصوصا في السفر، يلفت نظره لبعض الفتيات تعلمين الفتيات هناك اجسادهن بيضاء ولا غلطة! 
ومن غير العباه فيكونن ملفتات ماذا لو نظر الى احداهن صراحه انا اتضايق، ليس لاني اجدهن اعلى منزلة مني ولكن لانهن يتعالين علينا ويصبحن أكثر غرورا حينما ينظر إليهن أزواجنا بدون اي إحساس منهم ولا تقدير لمشاعرنا، بصراحة تعبت من عيونه الزايغة، في أعماقي أغار جدا منهن وأريد أن ألبس مثل ما يلبسن لكنه لن يسمح لي فحينما أقول له ماذا لو لبست هكذا في السفر يقول لي خافي الله ما يجوز!


رجل يجلس مع زوجته في مقهى وينظر بإعجاب لإمرأة أخرى تمر بالقرب منهما

 


طيب: هل يجوز وعادي يبصبص وتزوغ عيونه على البنات؟ ومتأكدة من أنه لو سمح لي بأن أتأنق مثلهن سأتفوق عليهن جمالا لكنه بالتأكيد لن يقبل فهو يريدني محجبة كما أنا ليس كقناعة بقدر ما هو حريص على نظرة المجتمع، لانه لو بسبب الدين كان من الأولى له أن يغض بصره أولا عن مفاتن النساء حاولت أن أنبهه أكثر من مرة ويقول أنه لا يقصد تخيلي في مرة من المرات شك فقط مجرد شك إني نظرت إلى شاب أشقر وفي الحقيقة لقد تعمدت فعل ذلك لأغيظه وأجعله يشعر بالنار في قلبي لكنه جن جنونه وتحول إلى وحش كاسر وصار يصرخ علي أمام الناس وأنا أحلف له أني لا أنظر للشاب بل إلى اللوحة خلف الشاب يعني هو لديه مشاعر ولا يطيق أن أنظر لغيره في حضوره وأنا عادي عنده مطرطر مشاعري جروح 😭 ليش ما يحسون فينا."

استشارية العلاقات الزوجية تجيب :

بداية عزيزتي اعلمي أن "النظر" هو طبيعة بشرية، من الطبيعي أن يجد الناس، وخاصة الرجال، أشخاصًا آخرين جذابين. إنه جزء من حمضنا النووي - وهي غريزة طبيعية أن نحب النظر ومشاهدة الآخرين، هذه ظاهرة طبيعية، فنحن نخرج من البيت، ونجلس في المقاهي، ونزور المراكز التجارية، ونتجول هنا وهناك، ونجلس في الحدائق، ونتأمل المارة، كل هذا لأننا بحاجة إلى رؤية الناس، لدعم صحتنا النفسية، 

وحتى عندما يكون الرجال سعداء في علاقاتهم الزوجية، فإن عيونهم ستنجذب إلى امرأة جميلة بشكل عفوي، عادي، غير مقصود، في معظم الأوقات لا يدركون حتى القيام بذلك، فهذا جزء من طبيعتهم، وقد يكون خارج إرادتهم أحيانا، فحقيقة أن زوجك ينظر إلى نساء أخريات لا يعني بالضرورة أنه لا ينجذب إليك أو أنه يريد التقرب من هؤلاء النساء.

لكن من غير المألوف أن ينظر الرجال للنساء فقط، وأن يطيلون تلك النظرات بشكل خارج عن إطار الذوق، وبطريقة تدعو للشك والريبة في نواياهم.

1.تحدثي معه بصراحة وصدق عن مشاعرك: 

إذا كانت نظراته تتعدي المعدل الطبيعي لنظرات الإنسان للآخرين، فعليك فعلا التحدث إليه بمنتهى الصراحة، فأنت بحاجة التحدث معه حول هذا الموضوع. عليك أن تشرحين له ما تشعرين به، وكيف أن نظراته تؤثر عليك وعلى مشاعرك، وأنها يمكن أن تدفعك بالتدريج إلى كراهيته مع الوقت.

يعد التحدث بصراحة والصدق بشأن ما تشعر به أمرًا مهمًا للغاية لعلاقة صحية وناجحة، بينما إذا التزمت الصمت وكتمت مشاعرك، فستبدئين في الشعور بالاستياء تجاه زوجك. علاوة على ذلك، سيستمر في هذا السلوك لأنه لا يعرف أنه يزعجك.

اجلسيه وتحدثي معه بهدوء حول هذا الموضوع. واسأليه، "لماذا تنظر دائمًا إلى نساء أخريات؟" أخبريه كيف يجعلك هذا السلوك تشعرين، اسأليه مباشرة، "عندما تنظر إلى نساء أخريات، هل تساءلت يومًا ما سأشعر أنه به نحوك؟ إنه تماما ما ستشعر به نحوي لو أني نظرت إلى رجال آخرين أمامك دون أي تقدير أو إحترام لمشاعرك، ضع نفسي مكانك ودعنا نرى هل ستتجاوز عن الأمر وستعتبره طبيعي، أم سيجن جنونك وترفض نظراتي لهم وبشدة!!!

إذا هاجمك ورفض التوقف، أخبريه أن هذا قد يؤثر بشكل سلبي جدا على علاقتكما، وقد يتسبب في إنهائها.


 2.كوني واثقة من نفسك

ثم أن المرأة الواثقة من نفسها ليس بما ترتديه أو في مظهرها، ولكن في ما تعتقد أنها تملكه من مميزات وإنجازات في حياتها، قيمة المرأة في ذاتها، في قيمها، ومبادئها، سواءا كانت ترتدي ملابس شبه عارية أو ملابس محتشمة، المهم أن تكون شخصية صالحة وتخدم مجتمعها وذات قيمة في ذاتها وفي محيطها الإجتماعي، تكون إنسانة منجزة، تقدم خدمات مهمة لأسرتها، وعائلتها ولنفسها أولا، لا يهم ما تعتقدينه غاليتي فعقيدك شي يخصك وحدك، لكن مبادئك وأخلاقك تخص الجميع،

احترام الذات هو الثقة في قيمتك الذاتية. إذا كان رجلك الذي يحدق في نساء أخريات يؤثر عليك بشكل كبير، فيجب أن ترى نفسك جديرًة بما فيه الكفاية و فريدًة في طريقتك. 


3. ليست كل النساء الجميلات هن نتيجة عمليات التجميل، 

الجمال الطبيعي حقيقي وهو هبة الله لخلقه، لكن الجمال الظاهري والخارجي ليس هو كل شيء، فهو قد يلفت الأنظار في البداية لكن سرعان ما يتلاشى أمام الجمال الداخلي، صحيح أن أحد أهم الأسباب التي تجعل الرجال ينظرون إلى النساء الأخريات هو جمالهن. لنكن صادقات مع أنفسنا، من الصعب على أي شخصت رجالا ونساءا، بغض النظر عن الجنس، ألا ينظر إلى الأشياء الجميلة والأشخاص الجذابين. لذلك، يحدق زوجك مثله مثل أي أنسان يحب الجمال، في النساء الجميلات لأن جمالهن حلو، بمعنى أن النظر إلى الأشياء الجميلة يسعد القلب ويبهج العقل. لا ينبغي أن يؤثر ذلك في رؤيتك لنفسك أو الإعتقاد بأن زوجك لا يحبك، ولا يقدرك، وعليك أن تعلمي أنه سيكون هناك دائمًا نساء أجمل منك، لكن ثقتك في نفسك، تجعلك المنتصرة دائما في هذه المواقف.

3. لا تكترثي لنظراته للأخريات، ففي نهاية الأمر لن يؤذي سوى نفسه، هو من سيبدو للآخرين شخصا عديم الذوق قليل التهذيب ينظر للنساء دون أي أعتبار لامراة تزوجت منه وتجلس أو تسير إلى جواره، إني أقدر مشاعرك، وأدرك أن هذه المواقف مؤلمة بشكل خاص لإمرأة تعتقد أن ثقتها في نفسها مرتبطة بنظرة زوجها لها أو حبه وتقديره.


4. الزوج كائن منفصل عنك، شخص له ذاته الخاصة، بسلبياتها وإيجابياتها، سلوكياته لا تعتمد دائما عليك، نظرته للنساء لا تعني نقصك، وإنما عيب فيه في شخصيته، مشكلة لديه، فهذا الرجل حتى لو كان لديه ملكات جمال العالم، سيتركهن وينظر إلى الأخريات، يعني هي عادته، طبعه السيء للأسف، إما أن تنصحينه بالعلاج، أو تناقشينه بجديه هذه المرة.

5. النساء يا عزيزتي اليوم تفهم جيدا، تفهم ماذا يعني أن ينظر لها رجل رغم وجود زوجته إلى جواره، فهي لا تحترم هذا النوع من الرجال، إلا إن كانت هي في حد ذاتها فتاة مغرورة عديمة التقدير لنفسها قبل أن تكون عديمة التقدير للآخرين، وإلا فكيف تقبل على نفسها أن تنظر لرجل يسير إلى جوار زوجته، حتى وإن بدأ هو بالنظر إليها،

5. اسألي نفسك، هل هو ينظر  إليهن فقط أم أن هناك المزيد؟ من الطبيعي أن تسأل نفسك: هل هي مجرد طبيعة بشرية؟ هل هو فقط ينظر ببراءة إلى هؤلاء النساء أم أن هناك المزيد؟ هل يفكر في رؤيتهم؟ هل ينتابك شعور بأنه ربما ينظر إلى نساء أخريات لأنه يريد ممارسة الجنس معهن؟ هل يميل إلى خيانتك معهن؟ هل سيتصرف بناءً على شهواته؟

المصدر: 


حساباتنا على مواقع التواصل الإجتماعي





ودمتي بخير

المواضيع الأكثر قراءة

مشاركة مميزة

تركته لأني أحبه.

 أحبه، بشكل غريب عجيب، أحبه حبا لم يسبق لي أن سمعت عن حب يشبهه، أحبه بعمق، بشدة، بقوة، أحبه إلى الحد الذي يجعلني أبكي، أحبه إلى القدر الذي ي...

ابحث في موقع فضفضة